Our investors (مستثمرينا)

لطالما كان سوق المنزل الثاني موضوعاً مثيراً. الكثير من الخبراء (الخبراء في مجالهم مثل تطوير العقارات والبناء ووكلاء العقارات والمصممين، على سبيل المثال لا الحصر) يدرسون هذا الجزء من تطوير العقارات ويركزون على ما يرغب به مشتري المنازل، هم يدرسون فئات الأعمار وأساليب الحياة ومستويات الدخل. يحاول المطورون أن يبتكروا أفكاراً جديدة لجذب العملاء كي يبيعوا هذه الوحدات.

نحن هنا لكي نقول لك أن شراء منزل ثانٍ لا يتعلق بك! نحن نتحدث طبعاً عن أولئك الذين سوف يؤجرون هذه المنازل لإنشاء مداخيل ثانوية. إذا كنت تستمتع بالعيش في ملكيتان أو أكثر في نفس الوقت وتستطيع مواكبة ذلك، لن تحتاج إلينا بل إلى سمسار عقارات.

من هم مشتري المنازل الثانية؟ ها هي بعض نتائج أبحاث السوق:

مشترو منازل العطلة "يقومون باختيار أسلوب الحياة للاستمتاع بالدرجة الأولى". خيارات أسلوب الحياة هذه تتمثل في الاستمارة كعطلة (41%)، عطلة عائلية (31%)، وأيضاً لكي تعمل كاستثمار (28%). في المقابل، أكثر من نصف مشترو المنازل كاستثمار يسعون إلى إيرادات الإيجار (55%)، وأكثر من الثلث يبحثون عن تنويع ملف الأعمال (35%).

الكثير من مشتري المنازل يبحثون عن وسائل الراحة التي تدعم أساليب حياتهم النشطة. إن النشاطات التي تهم مشتري المنازل الثانية هي ألعاب المياه أو البحر (37%)، الغولف (29%)، مدن الملاهي (18%)، الترفيه الشتائي (16%)، الصيد (12%)، الإبحار (9%).

من المثير للاهتمام، 20% من مشتري المنازل الثانية اشتروا ملكية يستطيع أولادهم إشغالها عندما يكونوا في المدرسة.

بالتسلح بهذه المعلومات، أكبر اللاعبين في السوق مهتمون بـ "ما الذي يبحث عنه المشترون"، في حين أنه يجب على الكل أن يهتم بـ "ما الذي يرغب به العميل الحقيقي ويبحث عنه".

إن العميل الحقيقي هو العائلة أو الفرد الذي سوف يستأجر منزلك ويدفع لك النقود التي تعب في جمعها.

إن منزلك الثاني هو بمثابة عطلته. نحن في بلو كورال ننشئ له هذه العطلة.

مستثمرينا هم غالباً رجال أعمال دوليون يرغبون في امتلاك منزلاً في وجهة عالمية، فلوريدا. هم يستمتعون بمنزلهم الثاني في الأوقات التي يتواجدون بها في فلوريدا في زيارة أو عطلة، وعندما لا يكونون في هذه الوجهة، يكون منزلهم عطلة لشخص آخر، وبذلك يدرون دخل كبير.